منتدى dandoona
هاي بنوتات

نورتي المنتدى .. نتمنى لكي كل المتعه و التسليه معنا ~ الادارة

منتدى dandoona

خلك كول و سجل على طول
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فوائد لاتقصر على العسل ...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
pink princess
صاحبه المنتدى
صاحبه المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 1224
نقاط : 2610
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 20/07/2010
العمر : 18
الموقع : DANDOONA.OWN0.COM

مُساهمةموضوع: فوائد لاتقصر على العسل ...    الإثنين أغسطس 02, 2010 1:58 pm

و السلام على
اشرف المرسلين
اما بعد :
أسعد الله أوقاتكم اخواني ..
أهلا وسهلا بكـل أعضاء وزوار
ومشرفي منتدانا الغـالي












تعددت استخدامات
النحل في الطب الحديث بعد أن كان مقتصراً على الطب الشعبي، وذلك لأن
العلماء أدركوا مدى أهمية هذا المخلوق الصغير في شفاء أمراض عجز الطب عن
علاجها، فقد استخدمت مشتقات النحل ما بين عسل وشمع وصمغ وغذاء ملكات نحل في
تحضير الكثير من الأدوية والعقاقير.
ولأن معجزات
الشفاء بالنحل لا تتوقف فقط على عسله، فقد توصل علماء إلى مادة مستخرجة من
سم النحل قد تساعد على صنع أدوية جديدة من أجل التخفيف من الآلام الناتجة
عن الضمور العضلي والكآبة والخرف.
وذكر موقع
"ساينس ديلي" أن مادة " أبامين" السامة الموجودة في سم النحل باستطاعتها
سدّ نوع من القنوات الأيونية وهو ما يساعد على تدفق انتقائي وقوي وسريع
جداً لأيونات البوتاسيوم وخروجها من الأعصاب.
وأوضح العلماء
أن سدّ هذه القنوات في الدماغ وحقن المريض بمادة "أبامين" يخفف من عوارض
الألم الناتج عن الإصابة بالضمور العضلي والخرف والكآبة.
وأشارت الدراسة
التي نشرت في مجلة "كيمياء علم الأحياء"، إلى أن الآلية التي تعمل بها
مادة "أبامين" غير معروفة بشكل كافٍ حتى الآن.
وأجرى فريقان
علميان من جامعتي "بريستول و ليجي" في بلجيكا دراسة حول سم النحل وأثره في
التخفيف من آلام الضمور العضلي والكآبة والخرف.
ومن جانبه، أكد
البروفوسور نيل ماريون من قسم علم الفيسيولوجيا وعلم الأدوية في جامعة
بريستول، أن النتائج التي توصلنا إليها في هذه الدراسة توفر مقاربة جديدة
لصنع أدوية قد تساعد على علاج الكثير من الأمراض.
كما توصل فريق
من الباحثين الفرنسيين إلى أن لدغ النحل هو أحدث علاج لتصلب صفائح الدم
الذى يعانى منه 80 ألف مريض فى فرنسا وحدها، بخلاف آلاف المرضى حول العالم،
والذى يؤدى لتدمير الجهاز العصبى المركزى.
وأوضح الخبراء
أن لدغ النحل بديل طبيعي يتفوق على الأدوية الأخرى التي تستعمل لتصلب صفائح
الدم مثل استخدام "الكورتيزون" أو مضادات الالتهابات الأخرى أو حتى
"المورفين".
وأوضحت
الدكتورة "كاترين لوبتزكى" أستاذة الأمراض العصبية فى مستشفى "لابيتيه
سالبيتريار" أن السم الموجود فى بروتين النحل يؤثر على الخلايا العصبية.
وينتشر مرض
تصلب صفائح الدم بصورة كبيرة فى بلدان أوربا الشمالية مثل اسكتلندا والسويد
وفنلندا، حيث ينتشر بنسبة كبيرة بين السيدات الشقروات ذات العيون الزرقاء
ويصيب السيدات ضعف الرجال.
وفي هذا
الإطار، أكد البروفيسور أحمد جبريل عبيد أستاذ الهندسة الوراثية بجامعة
ماينز بألمانيا أن لدغ النحل أصبح وسيلة فعالة لعلاج عدد من الأمراض علي
رأسها الروماتيزم والمفاصل وضغط الدم المرتفع.
وأوضح الدكتور
عبيد أن منطقة الكتف والذراعين حتي الرسغ أفضل مكان في الجسم للدغ، بينما
في حالة الأمراض الجلدية يفضل اللدغ في أماكن الإصابة، ويكون اللدغ بنحلة
واحدة في اليوم الأول ثم نحلتين في اليوم الثاني، ثم ثلاث، وهكذا حتي اليوم
العاشر ويكرر ذلك حتي الشفاء أو مرور ثلاثين يوماً.
ويضيف الدكتور
أحمد، أنه توجد عدة طرق للحصول علي السم الناتج عن لسع النحل، منها وضع
غشاء حيواني علي فوهة كأس زجاج فيقوم النحل بلدغ الغشاء.
جدير بالذكر أن
سم النحل وسيلة من وسائل العلاج ضمن قائمة شاملة للعلاجات الشعبية القديمة
التي تنطوي علي استخدام الحشرات والأعشاب وأجزاء من الحيوانات والتدليك
وجميعها عناصر يتكون منها الطب الصيني التقليدي.
معجزة
الشفاء بالنحل





0


وفي سياق الحديث عن بعض فوائد النحل
ومنتجاته في علاج الكثير من الأمراض، أظهر العلم الحديث أن عسل النحل الذي
يستخدم منذ آلاف السنين كعلاج شعبي يمكن أن يعالج بعض الجروح أفضل من
المضادات الحيوية الحديثة.
ويعكف فريق طبي
في جامعة "بون" بالمانيا منذ عدة سنوات علي دراسة ما يعرف باسم "أسلوب
العلاج بالعسل"، وبينت الدراسة أن الجروح المزمنة الملوثة بأنواع خطيرة من
البكتيريا تستجيب للعلاج بعسل النحل في غضون أسابيع.
وأشار الدكتور
أرني سيمون الذي يعمل بقسم سرطان الأطفال بمستشفي "بون" إلى أن الأطباء
واجهوا في المستشفيات أنواعاً من الجراثيم تستطيع مقاومة جميع أنواع
المضادات الحيوية المعروفة، ولهذا عادوا إلي استخدام العسل في علاج الجروح.
من جهة أخرى،
تمكن علماء ألمان من جامعتي دورتموند وبوخوم "غرب" من تصنيع مادة قاتلة
للخلايا السرطانية من خلايا النحل يطلق عليها "ريتينج"، وهي مادة يستمدها
النحل من رحيق مختلف الأشجار، وهي نفس المادة التي يصنع منها خلاياه
ويقويها ويلصقها ببعض .
وأوضح
البروفسور بيتر رويش رئيس قسم العقاقير السريرية في جامعة بوخوم أن المادة
فعالة جداً في مكافحة نوع من الأمراض السرطانية الخطيرة التي يطلق عليها
اسم "نيوروبلاستوما" أي "الأورام الجذعية العصبية"، ويعتبر هذا النوع من
الأمراض السرطانية من أشدها فتكا بالشباب تحت عمر 15 سنة ويصيب في ألمانيا
18 طفلاً جديداً سنوياً.
والخطير في
"النيوروبلاستوما" أيضاً أنه لا يتأثر بالعلاج الكيمياوي ويعتبر من الأورام
الخبيثة القاتلة، كما تعتبر أنواعه التي تصيب الدم والدماغ والعقد
الليمفاوية من أخطرها علي حياة الأطفال.
وأكد رويش أن
العقار المستمد من راتينج النحل قادر علي قتل خلايا "النيوروبلاستوما" أو
إضعاف مقاومتها للعقاقير الكيمياوية كحد أدني.
وأوضح أن
العلماء لم يستخدموا راتينج "بروبوليسم" المباشر، وإنما استخدموا مادته
المركبة التي يفرزها النحل بعد أن تكون أجساده قد عملت عليه التغيرات
الاختمارية البيولوجية اللازمة.
وأشار العلماء
إلى أن راتينج النحل يحتوي علي مختلف المواد التي سبق استخدامها في الطب،
وتعود شهرة المادة المستخلصة منه إلي قدرتها علي مكافحة الفطريات
والبكتيريا التي تهاجم خلايا النحل، ومن بين المنتجات التي تستخدم راتينج
الأشجار في الطب مستحضرات التجميل والكريمات ومعجون الأسنان ومحاليل غسل
الفم ومراهم معالجة الجروح والقروح.









وقد نجح العالم رويش وزميله ديفيد دياز
كارباللو باستخلاص جزيئة قاتلة للسرطان من راتينج النحل بعد 3 سنوات من
التجارب، وأطلق العالمان علي الجزيئة اسم "كلو52 ج" واستمدت أساساً من
راتينج النحل الذي استمده بدوره من شجرة "تفاح بلازما" والاسم العلمي
"كلوزيا روزيا".
ويبحث العالمان
حالياً عن طريقة مختبرية لتحضير جزيئة "كلو52" من المواد الصناعية
ويحاولان بهذه الطريقة تجنب الاعتماد على الطرق الطبيعية المكلفة من
البداية.
وأشار رويش إلى
أن التجارب الأولية تعد بعقار جديد وفعال ضد السرطان وخصوصا ضد أورام
"النيوروبلاستوما"، وقد أثبتت التجارب المختبرية نجاح "كلو52" في قتل
الخلايا السرطانية بدون الاضرار بالخلايا السليمة، كما أصيب العلماء
بالدهشة بسبب انعدام الأعراض الجانبية والتفاعلات الجانبية تقريباً. وينوي



العالمان أيضاً التعرف عن قرب على طريقة عمل "كلو 52" على الخلايا
السرطانية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://dandoona.own0.com
 
فوائد لاتقصر على العسل ...
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى dandoona :: مدرستي-
انتقل الى: